منتدى الجغرافية

๑۩۞۩๑ مديــــــر المنتــدى ๑๑๑ عــــــــارف الإمــــــــارة ๑۩۞۩๑
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
منتدى الجغرافية منتدى لكل العرب شاركونا بمواضيعكم الجغرافية وضعوا بصمتكم في المنتدى
منتدى الجغرافية منتدى مجاني وضع لخدمة المسيرة العلمية .
نسعد بمشاركاتكم واقتراحاتكم .... ضع لك بصمة واتركها في ميزان حسناتك.

شاطر | 
 

 ظاهرة البناء العشوائي في بغداد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 124
تاريخ التسجيل : 07/01/2011
العمر : 31
الموقع : العراق

مُساهمةموضوع: ظاهرة البناء العشوائي في بغداد   2011-02-19, 4:43 pm

[center]
أصبحت ظاهرة السكن العشوائي واحدة من ابرز المشاكل التي تعاني منها البلدان النامية في الوقت الحالي والتي بات حلها يصعب يوماً بعد آخر

مما ينعكس في خلق المعوقات الجدية أمام عملية التنمية الاجتماعية- الاقتصادية، فهي تعد من اكبر مصادر الخطر على حياة المدينة في العالم النامي من النواحي الاقتصادية والاجتماعية والأمنية، وبحكم تعدد مسببات ومظاهر هذه المشكلة فقد تناولها المتخصصون في مجالات كثيرة منها الاقتصاد الاجتماع والتخطيط والهندسة المعمارية والبيئة. وبغداد كإحدى المدن التي لم يأخذ النمو الحضري فيها طريقه بشكل متوازن، ما خلق صعوبات كثيرة وجدية أمام عملية التنمية الاجتماعية- الاقتصادية وألحق ضرراً بالغاً في البيئة السكنية عموماً، وظهرت أزمة السكن العشوائي في هذه المدينة وبمراحل وأشكال متعددة ومختلفة، ما اثر على بنية مدينة بغداد الوظيفية والمورفولوجية بشكل لا يمكن تجاهله. وشهدت السنوات الأخيرة نمواً غير اعتيادي في حجم المناطق السكنية العشوائية واستمرار ظهورها وباختلاف مسبباتها، ولم يزل أمر السيطرة على هذا النمو صعباً. وفي دراسة أجرتها المهندسة المعمارية لينا عبدالأمير فاخر، إحدى منتسبات شركة الفاو العامة التابعة لوزارة الإسكان والتعمير، والتي نالت عليها شهادة الدبلوم العالي في التخطيط الحضري والإقليمي؛ ألقت فيها الضوء على ظاهرة المناطق السكنية العشوائية وعلى تاريخ وواقع هذه الظاهرة في مدينة بغداد ومحاولة إيجاد الحلول المناسبة للمناطق العشوائية الموجودة حالياً في المدينة ووضع الاستراتيجيات الإسكانية والقانونية والتخطيطية التي تمنع ظهورها من جديد وتحد من توسع ما موجود منها اليوم. مفهوم السكن العشوائي وعن مفهوم السكن العشوائي بينت المهندسة لينا بأن هذا المفهوم يرجع إلى الثورة الصناعية التي شهدتها لندن في القرن التاسع عشر أو كما شهدتها نيويورك في أوائل القرن العشرين، وهي ظاهرة تنتشر في أنحاء كثيرة من العالم، وتسمى بالسكن القزمي ومدن الصفيح والسكن السرطاني والمتجاوزين والسكن اللا قانوني، وكثيراً ما تستخدم مصطلحات من قبيل: عشوائيات ومدن الاكواخ ومدن الكرتون واحياء واضعي اليد، على اساس انها تعني الشيء نفسه. وقد عرف المعهد العربي لإنماء المدن للأحياء العشوائية بأنها مناطق أقيمت مساكنها من دون تراخيص في أراض تملكها الدولة او يملكها آخرون، وغالباً ما تقام هذه المساكن خارج نطاق الخدمات الحكومية ولا تتوفر فيها الخدمات والمرافق الحكومية لعدم اعتراف الدولة بها. ولعل ابرز السمات المميزة لهذه التجمعات السكانية هي الازدحام السكاني والكثافة العالية وتدهور حالة الابنية السكنية والنقص في الخدمات الاجتماعية والتحتية. السكن العشوائي في بغداد مرت ازمة السكن العشوائي في بغداد بمراحل واشكال متعددة ومختلفة وفق الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية والديموغرافية التي تواترت خلال العصر الحديث، منذ عشرينيات القرن الماضي، ابتداءً من الهجرات الجماعية من المناطق الريفية الى بغداد واستيطانها قرب المناطق الحضرية فيها، وخصوصاً على مداخل المدينة، وانتهاءً الى يومنا هذا. اذ ظهرت بوجه آخر وأخذت من الأبنية الحكومية ودوائرها والأراضي المجاورة موقعا لها، إذ وجد الكثير من هذه العوائل لنفسها حلولاً مؤقتة لازمة السكن. تتميز مدينة بغداد بتزايد عدد سكانها بشكل مطّرد، اذ بلغ حجم سكان مدينة بغداد (2.7) مليون نسمة بموجب احصاء 1977، ارتفع الى (3.8) مليون نسمة في عام 1987، اما بموجب اخر احصائية فقد بلغ حجم سكان مدينة بغداد بحدود (4.4) مليون نسمة. ان النمو السريع لسكان الحضر في بغداد، اكثر ما يتجلى في نشوء التجمعات السكانية في الداخل وعلى اطراف المدينة، وتشكل هذه التجمعات، عموماً أقل احياء المدينة حظاً في الحصول على الخدمات الصحية ووسائل الانتقال. كما توسعت الرقعة الجغرافية لمدينة بغداد بشكل كبير، اذ تضاعفت منذ عام 1930 والى عام 1990 بحدود مئة ضعف، كما توسعت في الاتجاهات المختلفة كافة بعد ان كانت منطوية على مساحة صغيرة في جانب الرصافة مقابل جزء صغير في الكرخ وقريتين تشملان الاعظمية والكاظمية. تتأتى أزمة السكن في بغداد من سرعة النمو السكاني بصورة عامة مع عامل الهجرة الداخلية وقلة عدد المساكن الصالحة للسكن وتخلف البرامج الاسكانية السابقة. اسباب ظاهرة السكن العشوائي بدأت ظاهرة السكن العشوائي في المدن العراقية نتيجة لعوامل متعددة لعل ابرزها كما تؤشر ذلك الباحثة هي : - ارتفاع معدل الزيادة الطبيعية للسكان، فالنمو السكاني في المدن هو السبب في وجود العشوائيات الفقيرة، حيث ان نمو المدن كثيراً ما يصاحبه توسع سريع في الاحياءغير المخططة التي لا تقدم اليها خدمات كافية. - الهجرات المتزايدة نحو المدن والمراكز الحضرية من المناطق الريفية بسبب انعدام فرص العمل والافتقار الى الخدمات الصحية، فضلاً عن الكوارث الطبيعية من فيضانات الانهار وغيرها. - هجرة الاسر الفقيرة من مراكز المدن الى اطرافها والسكن في هذه الاحياء العشوائية او التجاوز على مناطق ضمن احياء المدينة وتغيير استعمال الارض فيها، وهذا يحدث بسبب انخفاض معدل دخل الاسرة وارتفاع قيمة الاراضي وارتفاع ايجارات المنازل في المناطق النظامية المخصصة للسكن في المدن والعواصم، ما ادى الى استمرار ظاهرة السكن العشوائي وتوسع رقعتها. - عدم مواكبة مراحل التخطيط المختلفة والمخططات الاساسية لاحتياجات التوسع في المدن وللمتغيرات الطارئة وإعداد بدائل او خطط لاستيعاب الزيادة السكانية ومشكلات السكن. السكن العشوائي والتجاوز على الاراضي ان ظاهرة بناء المساكن على اراضٍ يملكها الغير سواء كانت ملكيتها تعود الى الدولة ام الى الافراد، ليست مشكلة تخطيطية او اجتماعية او اقتصادية فحسب، وانما تتعلق ايضاً بالجانب القانوني المتمثل بملكية وعائدية الارض المتجاوز عليها والتي تعود ملكيتها الى الدولة او الى الافراد، والاراضي المتجاوز عليها قد تكون: 1- الاراضي الاميرية 2- اراضي الوقف 3- الاراضي المملوكة للدولة. وقد مرت ازمة السكن العشوائي في بغداد بمراحل واشكال متعددة ومختلفة، حسب الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية والديموغرافية التي تواترت خلال العصر الحديث منذ عشرينيات القرن الماضي، ابتداءً من الهجرات الجماعية من المناطق الريفية الى يومنا هذا. ففي خمسينيات القرن الماضي تشير الدراسات ان 18.4% من سكان بغداد هم من سكنة الصرائف، وان اهم المستوطنات العشوائية التي نشأت خلال هذه المرحلة هي: 1- مجموعة شرقي بغداد: وتضم ما يقارب (11) موقعاً، ويعتبر موقع العاصمة والمجزرة من اكبر هذه التجمعات، وقد بدأ هذا التجمع قبل عام 1940 وازيل عام 1963 . 2- مجموعة غربي بغداد: وتضم ما يقارب (7) مواقع، ويعتبر موقع الشاكرية من اكبرها. 3- مجموعة المركز: وتضم (3) مواقع رئيسية، هي الصرافية وخان محسن والكسرة وتقع بين الاحياء الحديثة. وقد عادت ظاهرة السكن العشوائي الى الظهور مجدداً في بغداد خلال مرحلة الحرب العراقية الايرانية، حيث بلغ عدد المتجاوزين في مدينة بغداد بموجب احصاء عام 1987 بحدود (156753) نسمة موزعين على اكثر من (117) منطقة عشوائية، وتقع اكبر التجمعات السكانية ضمن الرقعة الادارية لوحدة بلدية الكاظمية حيث شكلت نسبة 79%. عد سقوط النظام السابق في 9 نيسان 2003 وما تبعه من ضعف مؤسسات الدولة والانفلات الامني، عادت الى الظهور مشكلة السكن العشوائي بوجه آخر اذ اخذت من الابنية الحكومية ودوائرها والاراضي المجاورة لها والعائدة للدولة موقعاً لها، واصبحت تحتل مواقع مميزة في وسط المدينة وفي اماكن بالقرب من بيئات مميزة في المدينة، وقد افرزت هذه المرحلة وجود شريحة من المواطنين، عجزت عن امكانية تأمين سكن لعوائلها. معالجة ظاهرة السكن العشوائي ان عودة ظهور وانتشار العديد من المناطق العشوائية في انحاء مختلفة من بغداد، بالرغم من عمليات الازالة والهدم، ما هي الا نتاج الظروف غير الطبيعية والاستثنائية التي يمر بها العراق وتأثيرها بشكل كبير على شرائح المجتمع من ذوي الدخل المنخفض وعلى الواقع السكني في بغداد. ان معالجة هذه المشكلة في مدينة بغداد تكون من خلال وضع خطط مستقبلية تتفاعل مع متغيرات العصر الاجتماعية والاقتصادية، ومع لجوء السلطة التشريعية الى اصدار عدد من القرارات التي تعالج المشاكل ذات العلاقة بالمناطق العشوائية لمدينة بغداد، الا ان استمرار هذه الظاهرة وتجددها يؤكد عدم الجدية في تنفيذها ومتابعة الاجراءات الخاصة بالمراقبة والتنفيذ، وعجز هذه التشريعات عن معالجة الظاهرة لتركيزها على الجانب القانوني وافتقارها للمحتوى الاجتماعي والاقتصادي والديموغرافي. ويمكن في هذا المجال الافادة من تجارب الدول الاخرى في التعامل مع المناطق العشوائية، فمنهم من اعتمد الترحيل واعادة التوطين، كما في مدينة الرياض، ومنهم من بدأ بمحاولة الاعتماد على سياسة اسكانية عامة كما في سوريا، ومنهم من اعتمد برنامج الارتقاء بالمناطق العشوائية لدمجها في مجتمع المدينة وبالاعتماد على ميزانية السلطات المحلية كما في البرازيل.

منقول
[/center]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alemarageography.yoo7.com
 
ظاهرة البناء العشوائي في بغداد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجغرافية :: جــغـــــرافـــيــــــــة العـــــــــراق-
انتقل الى: