منتدى الجغرافية

๑۩۞۩๑ مديــــــر المنتــدى ๑๑๑ عــــــــارف الإمــــــــارة ๑۩۞۩๑
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
منتدى الجغرافية منتدى لكل العرب شاركونا بمواضيعكم الجغرافية وضعوا بصمتكم في المنتدى
منتدى الجغرافية منتدى مجاني وضع لخدمة المسيرة العلمية .
نسعد بمشاركاتكم واقتراحاتكم .... ضع لك بصمة واتركها في ميزان حسناتك.

شاطر | 
 

 الصحراء الغربيةوإطارها الجغرافي والسياسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 124
تاريخ التسجيل : 07/01/2011
العمر : 31
الموقع : العراق

مُساهمةموضوع: الصحراء الغربيةوإطارها الجغرافي والسياسي   2011-02-17, 4:39 pm

الصحراء الغربيةوإطارها الجغرافي والسياسي


د: تيسير حامد ابو سنينه


الموقع والمساحة والحدود

تقع الصحراء الغربية بين المغربشمالا والجزائر وموريتانيا شرقا وموريتانيا جنوبا والمحيط الأطلسي غربا ، تقدرمساحة الصحراء بحوالي 284 الف كم مربع. ويبلغ طول شواطئها1400 كم . أما حدودها البرية فتبلغ 2045كم . منها 475 كم مشتركة مع المغرب. و1570 مشتركة مع موريتانيا.
وتتكون جغرافيا منمنطقتين هما الساقية الحمراء في الشمال وتمتد من مدينة العيون(العاصمة ) باتجاه مدينة اسمارة حتى الحدود مع الجزائر وإقليم واد الذهبجنوبا يمتد من مدينة بوجد ور حتى الحدود الموريتانية جنوبا .وتضم الصحراء ثروات معدنية كبيرة حيث يوجد أكبر منجم للفوسفاتمنفرد في العالم تم اكتشافه سنة 1947 في منطقة بوجد ور وحسب اتفاقية مدريد بينالمغرب وموريتانيا واسبانيا تتمتع اسبانيا بمزايا استغلال المنجم بنسبة 51% ، بالإضافة إلى عشر خزانات من الملح يبلغ إنتاجها 20000 طن سنويا ، وتنقب عن النفط شركتان إحداهما فرنسية والأخرى أمريكية وقد بدأتا التنقيب في أكتوبر 2001 ، أما مناجم الحديد فيبلغ احتياطها 700 مليون طن في منطقة أزميلة وآغراشه .
يبلغ عدد سكان الصحراء الغربية حوالي 383,000 نسمة حسب إحصائيات 2005، ويسكن 25% من سكان المنطقة خارج الصحراء في مخيمات اللاجئين بتندوف حيث يعيشون ظروفا لا إنسانية،
سكان الإقليم من أصول عربيةأمازيغية، واللهجة العربية المتداولة في الإقليم هي اللهجة الحسانية وهي مزيج بين الأمازيغيةوالعربية ويغلب في المنطقة الإسلام على مذهب الإمام مالك.
بدأت مشكلة الصحراء الغربية قبل انسحاب الاحتلال الإسباني منها عام 1975، إذ طالب المغرب باسترجاع الصحراء الغربية من الاحتلال الإسباني على أنها جزء من أراضيه،
وطالبت موريتانيا بجزء من الصحراء بدعوى أن للسكان تقاليد شبيهة بالتقاليد الموريتانية،
بينما دعت جبهة البوليساريو إلى إقامة دولة منفصلة في منطقة الصحراء الغربية (الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية) وذلك بدعم الجزائر
وللمنطقة موقع استراتيجي مهم حيث أن طول سواحلها على المحيط الأطلسي جعلها محط اهتمام القوى الكبرى، التي جعلت منها ورقة ضغط دبلوماسية على كل من المغربوالجزائر.
مواقف الدول المعنية بالنزاع
إسبانيا:
تعلن أنها مهتمة بالنزاع، وتؤيد الوصول إلى حل متوافق بشأنه بين جميع الأطراف، كما أبدت تأييدا للخطة التي طرحها المغرب أخيرا لتسوية النزاع (الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية).

المغرب
تنظر إلى الصحراء المغربية على أنها جزء من الأراضي المغربية، كان الاستعمار الأوروبي قد اقتطعها من أراضيه، وبالتالي فالصحراء جزء من منها
الجزائر.
تقول بأنها ليست معنية بهذا النزاع وبأنه ليست لها أية أطماع في الصحراء الغربية رغم كونها هي الدولة العربية الوحيدة التي تدعم جبهة البوليساريو ماديا وعسكريا ودبلوماسيا.
موريتانيا
أعلنت أن لسكان الصحراء المغربية نفس التقاليد والعادات التي لدى الشعب الموريتاني وعلى هذا الأساس طالبت بالجزء الجنوبي من الصحراء المغربية(إقليم الداخلة)، ثم ما لبثت أن تراجعت عن مطلبها في هذا الإقليم لفائدة المغرب.
سكان المنطقة
معظم سكان مخيمات تندوف يريدون العودة للوطن، حيث هرب العديد من الصحراويين وقيادات من "البوليساريو" إلى المغرب، كما أن هناك نسبا كبيرة جدا من السكان سجلت بالمناطق الصحراوية في انتخابات 2007 المغربية والتي تهدف إلى المساهمة في تنمية المنطقة.
والصحراء الغربية حسب الأمم المتحدة هي أرض متنازع عليها بين المغرب وجبهة البوليساريو، يسيطر المغرب على 80% منها ويقوم بإدارتها بصفتها الأقاليم الجنوبية، بينما تشكل المنطقة العازلة بين المغربوالجزائر 20% من مساحة الصحراء وتتميز بقلة الكثافة السكانية بها.
تأسست جبهة البوليساريو بدعم جزائري سنة 1973 أثناء استعداد إسبانيا للجلاء من الصحراء على إثر المطالب المغربية بذلك في المحافل الدولية لترفض السيادة المغربية على الصحراء وتعلن الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطيةالمعلنة من طرف واحد.
اعترفت بالجمهورية الجديدة العديد من الدول في العالم خصوصا دول أفريقيا (بلغ العدد 75 دولة)، غير أن العديد منها قام بسحب أو تجميد اعترافه بالجمهورية فيما بعد (انخفض العدد من 75 إلى أقل من 40 حاليا). وتدعم العديد من دول العالم كفرنساوالولايات المتحدة الأمريكيةوإسبانياوجامعة الدول العربية باستثناء الجزائر، و العديد من دول إفريقيا والعالم سيادة المغرب على الصحراء الغربية، و تؤيد أي مبادرة يقترحها لحل المشكلة
في عام 1997 عين جيمس بيكر كمبعوث خاص من الأمم المتحدة، واقترح حلولا لإنهاء النزاع منها.
1. الحكم الذاتي: تقدم المغرب بهذا المشروع حيث يعطي لسكان الصحراء حق تسيير كافة أمورهم بانفسهم تحت السيادة المغربية، واعتبره سقف التنازلات وآخر حل يقبل به المغرب، ولاقى دعما عربيا ودوليا واسعا، لكن الجزائر والبوليساريو رفضا المشروع لكونه لا يؤدي إلى انفصال الصحراء المغربية عن المغرب.
2. القيام باستفتاء: (وافق عليه كل من المغرب والبوليساريو)، لكن ظهرت مشكلة تحديد الناخبين، حيث رفضت البوليساريو و الجزائر إشراك قبائل صحراوية معينة .وحاليا يرفض المغرب الحوار حول الاستفتاء معتبرا إياه فاشلا بسبب الاختلاف حول هوية الناخبين من جهة ولأنه يعطل الوصول لحل يرضي جميع الأطراف من جهة أخرى.
3. تقسيم الصحراء بين المغربوالبوليساريو: حل قبلته البوليساريو والجزائر ورفضه المغرب الذي اعتبر أن كل الصحراء جزء لا يتجزأ من أرضه.
4. انسحاب الأمم المتحدة من الملف: سحب قوات حفظ السلام من الصحراء المغربية مما قد يؤدي إلى اندلاع حرب بين طرفي النزاع، ويتوقع الخبراء أن المغرب سيكسب النزاع حيث أنه بنى جدارا امنيا على طول حدود الصحراء المغربية يتكون من الألغام ونقاط مراقبة الكترونية يحمي به إقليم الصحراء ويمنع مقاتلي البوليساريو من الدخول لشن أي عملية.
حاولت منظمة الأمم المتحدة تنظيم استفتاء لتقرير المصير وقد وجهت اتهامات متبادلة بتوطين الأفراد في منطقة الصحراء ومخيمات تندوف للتأثير على التصويت، أدت هذه المشاكل إلى اعتبار المغرب خيار الاستفتاء صعب التطبيق واقترح الحكم الذاتي كحل وسط وقابل للتطبيق لحل النزاع ولاقى استحسانا دوليا واسعا.
يتهم المغرب جبهة البوليساريو باستغلال اللاجئين دوليا للاستفادة من المساعدات حيث يطالب بالسماح لهم بالعودة للمغرب، كما تصرح البوليساريو أن بقاء اللاجئين هو بمحض إرادتهم، تقام أحيانا احتجاجات في المخيمات بسبب سوء الأوضاع وللمطالبة بإيجاد حل للنزاع. يقوم المغرب بإعلان فترات للعفو حيث يسمح لكل من شارك أو ساهم في جبهة البوليساريو بالعودة، ويؤدي ذلك إلى رجوع بعض القياديين في الجبهة إلى المغرب.
تأسست جبهة البوليساريو في سبعينيات القرن الماضي حين احتضنتها الجزائر ومولتها ليبيا وتزايد الاعتراف بها دوليا، ومع الثمانينيات استطاع المغرب أن يعزز وجوده العسكري في الصحراء مانعا هجمات البوليساريو العسكرية من اختراق جداره المنيع. ولم تستطع منظمة الوحدة الأفريقية ولا منظمة الأمم المتحدة من الوصول إلى حل سلمي لهذا المشكل الذي قارب عمره اربعة عقود وظل قيامه حائلا دون قيام اتحاد بين دول المغرب العربي.
جبهة البوليساريو
جبهة بوليساريو تعني اختصارا الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب. تأسست البوليساريو بعد انعقاد مؤتمرها التأسيسي في 20 مايو/ أيار 1973 وتهدف إلى إقامة دولة مستقلة في إقليم الصحراء الغربية.
بدأ النشاط العسكري للبوليساريو إبان الاستعمار الإسباني في 20 مايو/ أيار 1973 في الهجوم على الحامية الإسبانية بموضع الخنكة. وتكثف العون المادي والعسكري لجبهة البوليساريو من طرف الجزائر منذ 1975، وقد انتشرت معسكرات تدريب الصحراويين في الدولتين إبان السبعينيات.ترأس الولي مصطفى السيد الرقيبي جبهة البوليساريو لثلاث سنوات أي منذ تأسيسها عام 1973 حتى مقتله في 9 يونيو/ حزيران 1976 خلال هجوم على العاصمة الموريتانية نواكشوط، وقد أصبح محمد عبد العزيز أميناً عاماً للجبهة ورئيساً لمجلس قيادة الثورة من أغسطس/ آب 1976 حتى اليوم.
أدت انتصارات البوليساريو في السبعينيات إلى إضعاف موريتانيا، وقد قام جيشها بانقلاب عسكري على ولد داداه تذمرا من الصراع الصحراوي، وآل الأمر بالعسكر إلى توقيع اتفاق في الجزائر مع البوليساريو في 5 أغسطس/ آب 1979 تخلت بموجبه موريتانيا عن وادي الذهب الإقليم الصحراوي الذي كان تحت حوزتها.
لعبت الدبلوماسية الجزائرية دورا نشطا في صفوف دول العالم فجعلت منظمة الوحدة الأفريقية تعترف بالحكومة الصحراوية عضوا فيها مما دفع بالمغرب إلى الانسحاب من هذه المنظمة في 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 1982. وقد قام المغرب عام 1980 ببناء حائط حول "المثلث المفيد" (السمارة-العيون-بوجدور) واضعا سورا واقيا حول المناطق الصحراوية الغنية بالفوسفات والمدن الصحراوية الأساسية، ولحماية الأراضي الصحراوية من هجمات البوليساريو.
طرحت الأمم المتحدة عدة حلول في إطار جهودها لتسوية النزاع الصحراوي ولم يكن أي حل منها موضع اتفاق بين الطرفين المغرب والبوليساريو مما جعل الحوار بينهما لا يعدو أن يكون حوار صم.
فالاستفتاء‏ الذي كان مطروحا خلال عقد الثمانينات سيؤول حتما إلى خيارين، الأول الانضمام للمغرب‏ وهو أمر ترفضه البوليساريو جملة وتفصيلا، والثاني الانفصال عنه وتكوين دولة الصحراء الغربية المستقلة وهي مسألة لا يقبلها المغرب بل يرى فيها خرقا لسيادته‏.‏
ورغم تباعد وجهات نظر الطرفين فإن الأمم المتحدة قامت بوضع الترتيبات الكاملة لتنظيم عملية الاستفتاء في الصحراء الغربية‏, بدءا بإقرار وقف إطلاق النار بين الجانبين، لكن عملية الاستفتاء تعطلت بسبب عدم الاتفاق على من يحق له المشاركة في الاستفتاء.
وجاء خيار الحل الثالث‏ المقترح من جيمس بيكر‏ والقائم على منح الصحراء الغربية حكما ذاتيا واسعا تحت الإدارة المغربية، فرفضت البوليساريو الاقتراح‏‏ وتضامنت معها الجزائر في حين وافق عليه المغرب.
وطرح خيار التقسيم حلا رابعا عام ‏2002 على أن يكون للمغرب الثلثان وللبوليساريو الثلث، فسارع المغرب إلى الرفض القاطع متهما‏ الجزائر المرحبة بهذا الحل بأن لها أطماعا إقليمية.
خيارات الأمم المتحدة
في عام 2000 أجرت الأمم المتحدة تقويما شاملا لتسع سنوات من محاولة تنفيذ مخطط التسوية، وخلص تقرير الأمين العام للأمم المتحدة في فبراير/ شباط 2000 إلى أن كافة الجهود التي بذلت من أجل التوفيق بين الجانبين باءت بالفشل. فصرح كوفي أنان أنه بناء على المشاورات التي أجراها مع مبعوثه إلى الصحراء، فإن تنفيذ خطة التسوية تعرقلت سنة بعد أخرى على مدى السنوات التسع الماضية بفعل خلافات أساسية بين الطرفين. ومع استحالة تنظيم الاستفتاء فإن اتفاق الإطار أو الحل الثالث مرفوض من طرف الجزائر والبوليساريو، وكذلك خيار التقسيم كمقترح جزائري مرفوض مسبقا من المغرب. ولذلك يرى أنان أنه أمام الوصول إلى الطريق المسدود يصبح خيار خروج الأمم المتحدة من الأزمة مطروحا، خاصة وأن الأزمة قد كلفت منظمته 1.5 مليار دولار في 11 عاما.
وكان آخر قرار اتخذته الأمم المتحدة بشأن النزاع الصحراوي يحمل الرقم 1495 وصدر بتاريخ 30 يوليو/ تموز 2003 وقد مدد صلاحية البعثة إلى 3 أشهر إضافية أي لغاية 31 أكتوبر/تشرين الأول 2003، ويشكل هذا القرار حلا وسطا يجمع بين خطة التسوية التي اقترحها جيمس بيكر كما يدعو إلى مواصلة الجهود مع الأطراف المعنية للتوصل إلى اتفاق عام.
ويمتاز هذا القرار بميزات هي:
1-الدعوة إلى حكم ذاتي لسكان إقليم الصحراء لفترة تتراوح ما بين 4 إلى 5 سنوات.
2-الاستفتاء لتحديد مصير سكان الإقليم بعد هذه الفترة.
3- دعوة الأطراف الأربعة المعنية بالأزمة إلى العمل مع الأمم المتحدة وإلى العمل بينهم باتجاه الموافقة على خطة السلام.
4- دعوة جبهة البوليساريو لإطلاق سراح ما تبقى لديها من المحتجزين المغاربة تنفيذا للقانون الإنساني الدولي.
وقد حظي هذا التصور بتأييد الولايات المتحدة وموافقة جبهة البوليساريو والجزائر في حين رفضه المغرب مؤيدا من طرف فرنسا. وقدم كل من الأمين العام وممثله الشخصي أربعة خيارات إلى مجلس الأمن هي:
· تطبيق مخطط السلام.
· مشروع اتفاق الإطار.
· تقسيم الإقليم.
· انسحاب الأمم المتحدة في محاولة لإيجاد حل للنزاع.
وتعاقب على رئاسة بعثة الأمم المتحدة للصحراء ثلاثة مبعوثين:
1- السويسري جوهانس مانس الذي عينه الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة خافيير بيريز دي كوييار في 29 أبريل/ نيسان 1991.
2- الباكستاني يعقوب خان الذي عينه الأمين العام السابق للأمم المتحدة بطرس غالي عام 1992.
3-الأميركي جيمس بيكر الذي عينه الأمين العام كوفي أنان عام 1997.


آفاق الحل
إن الصراع على الصحراء الغربية يحول دون تطور الاتحاد ألمغاربي بسبب العلاقة المتوترة بشكل مزمن بين الجزائر والمغرب بوصفهما القوتين المحوريتين اللتين يتوقف عليهما قيام النظام الإقليمي ألمغاربي. فالمغرب يتهم الجزائر بوقوفها إلى صف جبهة البوليساريو، والجزائر يرى في المغرب قوة احتلال في الصحراء.
ومع أن التحولات الحاصلة في أوروبا والتي تمخض عنها نجاح الاتحاد الأوروبي في تجسيد مشروعه الوحدوي (اليورو، البرلمان الأوروبي، حرية التنقل..) تفرض على دول المغرب العربي التفكير بجدية في إيجاد تكتل يجمعها فإن غياب حل للمشكل الصحراوي يظل عقبة في وجه هذا التكتل المنشود.


مراجع مختارة
1- جبهة البوليساريو – ويكبيديا.
2- المعرفة – الجزيرة نت.
3- عبد الكريم الحمداوي – الصحراء الغربية أرضا وشعبا وانتماء.
4- جلال يحي – المغرب العربي ( الحديث والمعاصر).
5- دراسة تاريخية سياسية ـ من منشورات اتحاد الكتاب العرب دمشق - 2006





_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alemarageography.yoo7.com
 
الصحراء الغربيةوإطارها الجغرافي والسياسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجغرافية :: الجـغـرافـيــــة السـيــاســيـــــة-
انتقل الى: