منتدى الجغرافية

๑۩۞۩๑ مديــــــر المنتــدى ๑๑๑ عــــــــارف الإمــــــــارة ๑۩۞۩๑
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
منتدى الجغرافية منتدى لكل العرب شاركونا بمواضيعكم الجغرافية وضعوا بصمتكم في المنتدى
منتدى الجغرافية منتدى مجاني وضع لخدمة المسيرة العلمية .
نسعد بمشاركاتكم واقتراحاتكم .... ضع لك بصمة واتركها في ميزان حسناتك.

شاطر | 
 

 العاصفه الشمسيه المرتقبه يتوقع حدوثها قبل نهاية 2013

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 124
تاريخ التسجيل : 07/01/2011
العمر : 31
الموقع : العراق

مُساهمةموضوع: العاصفه الشمسيه المرتقبه يتوقع حدوثها قبل نهاية 2013   2011-05-24, 3:06 pm


العاصفه الشمسيه المرتقبه يتوقع حدوثها قبل نهاية 2013






بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله,, أما بعدكثر الحديث في الصحف والقنوات والمنتديات عن العاصفه الشمسيه وقررت القراءة فيالانترنت وجمع كل المصادر ومشاركتكم ما تعرفونه. من خلال بحثي وقراءتي وجدت انعلماء ناسا قدموا تقريرا ً في قسم التحذيرات بموقعهم مؤرخ في عام 2006 وان الكارثهمتوقعه بين 2010 - 2012 وعن مخاطر متوقعه لعاصفة الشمسيه المترقبه وتحدثت في هذاقنوات السي ان ان والبيبي سي الانقليزيه وفوكس الامريكيه وكتبت ديلي قراف فيهاوجاءت في قناة الجزيرة في جولة الصحف ومن ثم الشرق الاوسط والرأي والكثير منالمواقع الاخباريه العلميه الخ ,,
الحقيقه ان الشمس تكتمل دورتها حول نفسهاحوالي كل 11 سنة وتطلق احيانا ريح كهرومغناطيسيه تختلف من فتره لفتره كمياتهاواتجاها وتبلغ ذروتها في فترة محدوده مخلفة دمار بحسب سرعتها وكميتها . انها تحدثبشكل متقطع وتسبب اضرار في الاقمار الصناعيه والتي يبلغ عددها العامله حاليا ً 936في الفضاء ، والتي تقدر قيمتها بحوالي 200 مليار دولار. وتمثل كل عام ما يقرب من 225 مليار دولار من العائدات لقطاع الاتصالات السلكية واللاسلكيةالدولية.

وهي محمية من قبل الموظفين نوا ( الامريكيه ) من 50 خبير ارصادالجوية الفضائية على ميزانيه سنوية مخفضة قدرها 5 ملايين دولار !



لعلي ابدأ معكم بمقطع من اليوتيوب لعالم من ناسا يبدو متقاعد ينكران تحدث العاصفه الشمسيه في 2012 او حتى 2013 وهو بهذا يعترض على تقرير ناسا بدونذكره ولعله قدمه قبل تقرير ناسا الرسمي في 2006



"2012 "NASA SCIENTIST SPEAKS THE REAL TRUTH ABOUT THE YEAR "2012"



Solar Storm Warning - NASA
موقع ناسا الرسمي - الانذارات March 10, 2006
لاحظوا فيالمقاله ان علماء ناسا متوقعينها بين 2010-2012
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



الأربعاء 4/7/1431 هـ - الموافق 16/6/2010 م
جولة الصحافة - قناة الجزيرة

نذر عاصفة شمسية تضرب الأرض

حذرت الإدارة الوطنية للملاحةالفضائية والفضاء (ناسا) -بحسب ديلي تلغراف- من أن انفجارت بركانية شمسية نتيجةعاصفة فضائية ضخمة ستسبب دمارا.

وقالت الصحيفة إن العاصفة الفضائية التي تقعكل مائة عام قد تتسبب بانقطاعات واسعة في الكهرباء، وتعطل إشارات الاتصال فتراتطويلة.

ومن الممكن أن تزداد سخونة شبكات الطاقة المحلية، ويتأثر السفر الجويبشدة وتتعطل الأجهزة الإلكترونية وأنظمة الملاحة الجوية والأقمار الصناعية الرئيسيةبعد أن تصل الشمس إلى أقصى طاقة لها خلال سنوات قليلة.

ويعتقد كبار علماءوكالة الفضاء أن الأرض ستُضرب بمستويات غير مسبوقة من الطاقة المغناطيسية نتيجةالانفجارات الشمسية بعد استيقاظ الشمس من "سبات عميق" في وقت ما نحو عام 2013.

وفي تحذير جديد قالت ناسا إن العاصفة الهائلة ستضرب كالبرق المصحوببالرعد، ويمكن أن تسبب مخاطر مأساوية للصحة العالمية وخدمات الطوارئ والأمن القوميما لم يتم اتخاذ احتياطات.

ويعتقد العلماء أنها يمكن أن تتلف كل شيء، منأنظمة خدمات الطوارئ وأجهزة المستشفيات وأنظمة البنوك وأجهزة مراقبة الحركة الجويةمرورا بأجهزة الاستخدام اليومي مثل الحواسيب المنزلية وأجهزة آي بود وملاحة الأقمارالصناعية.


"نظرا لاعتماد البشر الكثيف على الأجهزة الإلكترونية الحساسةللطاقة المغناطيسية، فمن الممكن أن تسبب العاصفة الشمسية خسائر بمليارات الدولاراتومشاكل ربما كانت مدمرة للحكومات"ديلي تلغراف

وقال مدير قسم الفيزياءالشمسية في ناسا "نحن نعلم أن العاصفة قادمة لكننا لا نعرف حجم الضرر الذي ستخلفهوراءها".

وأضاف ريتشارد فيشر أن الانفجارات ستغير المجال المغناطيسي علىالأرض وأنها ستكون سريعة كالبرق من تأثير الشمس.

ويذكر أن مؤتمرا لطقسالفضاء في واشنطن دي سي الأسبوع الماضي حضره علماء ناسا وسياسيون وباحثون ومسؤولونحكوميون، قد تلقى تحذيرات مماثلة.

وعلى الرغم من أن العلماء كانوا قد أبلغواسابقا بمخاطر العاصفة، فإن ملاحظات فيشر تعتبر أكثر التحذيرات شمولية من ناسا حتىالآن.

حرارة غير مسبوقة
وقال فيشر إن العاصفة التي ستجعل درجات حرارةالشمس تصل إلى أكثر من 5500 درجة مئوية، تحدث مرات قليلة فقط خلال حياةالشخص.

ففي كل 22 عاما تبلغ دورة الطاقة المغناطيسية للشمس ذروتها، بينمايصل عدد البقع الشمسية أو الانفجارات إلى أعلى مستوياته كل 11 عاما.

وقالفيشر إن هذين الحدثين سيتحدان عام 2013 لإنتاج مستويات ضخمة منالإشعاع.

وأضاف أن بقاعا واسعة من العالم يمكن أن تواجه بانقطاع في الطاقةلعدة أشهر، لكنه استبعد احتمال ذلك.

والسيناريو الأرجح هو أن مناطق شاسعة -بما في ذلك شمال أوروبا وبريطانيا- ستكون بدون طاقة، وستتعطل الأجهزة الإلكترونيةلساعات أو ربما لأيام.

ومضى فيشر إلى أن الاستعدادات ربما تكون مماثلة لتلكالتي تحدث في موسم الأعاصير، حيث تعرف السلطات أن هناك مشكلة وشيكة لكنها لا تعرفمدى خطورة الموقف. والمشكلة الآن هي أن المجتمع المعاصر يعتمد على الإلكترونياتوالهواتف النقالة والأقمار الصناعية أكبر بكثير من ذي قبل. كما أن التأثيرالاقتصادي يمكن أن يكون مثل إعصار أو عاصفة هائلة.

ويذكر أن الأكاديميةالوطنية للعلوم كانت قد حذرت منذ عامين بأن شبكات الطاقة وملاحة تحديد المواقعوالسفر الجوي والخدمات المالية واتصالات الطوارئ اللاسلكية، يمكن أن تتضرر جميعهابسبب النشاط الشمسي الكثيف.

وحذرت من أن عاصفة شمسية قوية يمكن أن تسبب ضررااقتصاديا أكبر عشرين مرة من إعصار كاتريانا الذي دمر نيو أورليانز عام 2005، وتركأضرارا تقدر بأكثر من 125 مليار دولار.

وقال فيشر إن من الممكن اتخاذ تدابيراحتياطية تشمل إنشاء أنظمة دعم للمستشفيات وشبكات الطاقة، والسماح بتطوير طرق آمنةللأقمار الصناعية.

وعقب بأنه إذا علم الإنسان أن خطرا قادما وأن أمامه وقتاكافيا للاستعداد واتخاذ تدابير احتياطية، فإنه يستطيع حينئذ تفاديالمشكلة.

ويشار إلى أن قسم الفيزياء الشمسية في ناسا الذي يتقصى تأثير الشمسعلى الأرض، يستخدم عشرات الأقمار الصناعية لدراسة هذا التهديد.

ومنالاحتياطات التي اتخذتها الحكومة البريطانية بهذا الصدد وضع محولات معينة على حافةشبكة الطاقة لكي تنغلق مؤقتا، ولتحسين مستويات الفولتية بأنحاء الشبكة، وهناك خططشاملة أخرى لكيفية التعامل مع الانقطاع الكامل لمصادر الكهرباء.
المصدر: ديليتلغراف
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]








علماء الفلك: الأرض تتعرض لأكبر عاصفة شمسية تهددالتكنولوجيا 1 - 3 - 2009

مـحـيـط ـ مــروة رزق


اهتم الإنسانبالأجرام السماوية اهتماماً كبيراً لاعتقاده بتأثيراتها على ظواهر الجو الأرضيبمختلف أنواعها ، لذلك ارتبطت حياته بعلوم الفلك والأنواء التي تُعنَى بدراسة جميعالظواهر العلوية ، ابتداءً من سطح الأرض حتى أبعد نقطة في الكون ، فبعض هذه الظواهريومي الحدوث، مثل الليل والنهار والهطول والغيوم وأطوار القمر والشهب والبرق والرعدوالرياح الشمسية والقمر، وبعضها نادر الحدوث مثل المذنبات وانفجار النجومالشمسية.

وفي هذا الصدد، حذر تقرير صادر عن وكالة "ناسا" من هبوب عاصفةشمسية كاملة العام 2012 من شأنها التسبب بأضرار لا تقل قيمتها عن تريليوندولار.

وشدد التقرير على أن الخطورة تكمن في غياب أي دراسات علمية شاملةلهذا النوع من العواصف التي تولدها حركة الشمس، وغياب أي إجراءات وقائية، يضافإليها سرعة تشكل الموجات ووصولها، إذ إن العاصفة الشمسية المعنية تقطع المسافةالفاصلة بين الشمس وكوكب الأرض التي تقدر بـ150 مليون كلم، خلال يومين من نشوئها،ما يجعل من الصعب تحديد موعد وصولها الدقيق.

وقد سبق أن شهد كوكب الأرضعاصفتين "خفيفتين" شمسيتين، العام 1989 والعام2000 عطلتا الاتصالات والطاقة فيكيبيك وفي مناطق من الولايات المتحدة لفترات وجيزة، بينما تعود آخر العواصف الشمسيةالكبيرة المؤرخة نتائجها إلى العام 1859، حين تعطلت شبكة التلغراف العالمية كلياً،وتكتمل حركة الشمس كل 11عاماً، ينتج منها إطلاق هذه الطاقة الكهرومغناطيسية بنسبمتفاوتة، تبلغ أقصاها مرة كل قرن حسب التوقعات ويتوقع التقرير أن نشهدها العام 2012.

وأوضح الباحثون أن العواصف الشمسية هي تكتلات من الموجاتالكهرومغناطيسية تقوم بنقل كميات إلكترون هائلة، تفوق قدرة الحقل المغناطيسي للأرض،الدرع الطبيعية التي تطهر الأجواء الحياتية من الشحنات وتحافظ على التوازنالكهرومغناطيسي للكوكب.

وتقوم هذه الموجات بتعطيل التواصلات اللاسلكية،كالأقمار الاصطناعية وشبكات الهاتف، التي تقوم عليها الحياة البشرية، وتالياً، منشأنها أن تثير نتائج كارثية على قطاعات مهمة، كالاتصالات العسكرية والمدنيةوالتجارية، وحركة النقل والتجارة وشبكة الإنترنت.

وعندما تحدث الإنفجاراتالشمسية تخرج الرياح الشمسية من هذه البقع على شكل عواصف مغناطيسية تهدد غلافناالجوي ، وهذه العواصف هي المسئولة عن اختلال الاستقبال الإذاعي والتلفزيوني، وعنالاضطرابات الكبيرة في الطقس ، كما أن نشاط البقع الشمسية يزيد احتمال الأعاصيروالزوابع فوق المحيطات ، ففي الشمس مجالات مغناطيسية قوية، قد تفوق المجالالمغناطيسي الأرضي أو الشمسي بمئات أو آلاف المرات، إضافة إلى أنها محاطة بأعاصيرهيدروجينية، وأن العلاقة التي تحكم البقع الشمسية تتبع دورة تتكرر كل 11 سنة.

ظاهرة غير مستمرة .. وأمراض منتظرة


ويشير العديد من الأبحاثالعلمية أن غالبية الأوبئة الخطرة، مثل الطاعون والكوليرا والتيفوئيد والحصبةالوبائية، تظهر عند أوج النشاط الشمسي الذي يحدث كل 11 سنة، وقد توصل أحد علماءاليابان إلى اكتشاف زيادة مفاجئة في نسبة بروتين الدم عند الجنسين، عند النشاطالكبير للبقع الشمسية الذي يؤثر على المجال المغناطيسي الأرضي، كما وجد أن النشاطالشمسي يسبب هبوطاً في نسبة الخلايا اللمفاوية في الدم ، كما لوحظ أثناء النشاطالشمسي المكثف تضاعف عدد المرضى الذين يعانون من أمراض تعود إلى نقص الخلايااللمفاوية .

وأكد العلماء أن ذلك يسبب العديد من الأمراض المرتبطهبالاضطرابات المغناطيسية التي يسببها نشاط البقع الشمسية، ومنها مرض التدرُّنالرئوي والجلطة الدموية إلخ.

وقد بيَّنت الأبحاث وجود صلة قوية بين النشاطالشمسي وهبوط القلب الناتج عن الجلطة، حيث وُجِد أن الأشعة الشمسية تساعد على تكوينالجلطات بالقرب من الجلد، وأن هذه الجلطات هي التي تؤدي إلى الانسدادات المميتة فيالشريان التاجي.


أبرز ضحاياالعاصفة الشمسية


وأكد الباحثون أن قمر " كوداما " الصناعي للاتصالات قدوقع ضحية العاصفة الشمسية التي ضربت الارض، وقد أعلنت وكالة الفضاء اليابانية انهتم ايقاف عمله، على أمل تشغيله لاحقا بعد انقشاع العاصفة.

كما أن هناك عواصفمماثلة سابقة قد أدت الى أعطال في الاتصالات، منها عاصفة وقعت عام 1994 ادت الى خللفي البث الاذاعي والتلفزيوني وفي اصدار الصحف في كندا، واخرى وقعت عام 1997 ادت الىعطل كامل في قمر " تليستار 401 " لشركة " اي تي أند ايه " المخصص للبث التلفزيونيالفضائي، بينما ادت عاصفة في العام الذي تلاه الى تعطيل قمر "جالاكسي 4 " لرصدالرحلات الجوية.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





دراسة تتنبأ بحدوث عاصفة شمسية مدمرة 22 - 4 - 2009
محيط - شبكة الاعلام العربيه:

لندن : تنبأت دراسة أمريكية حديثة بحدوث مجموعة منالظواهر الكونية والبيئية الغريبة، من بينها انتشار أعمدة لتموج أخضر وهاج يشبهالأفاعي السامة العملاقة في السماء.

وأشارت الدراسة إلى أن بريطانيا وجزءاًكبيراً من أوروبا، إضافة إلى أمريكا الشمالية سوف تقع جميعها في قبضة أشد كارثةاقتصادية في التاريخ.

وجاء في التقرير ستلوح في الأفق تموجات برتقاليةمتلاحقة خلال العرض الأبرز للشفق القطبي أو الأنوار القطبية التي تشاهد في منتصفالشمالي من الكرة الأرضية، والتي تعرف "بشفق بورياليس" في جنوب إنجلترا منذ 153عاماً.

وأوضحت الدراسة أن العواصف الشمسية أنها تحدث نتيجة لقيام أسراب منالجسيمات شبه الفرعية المشحونة كهربائيا ً من الشمس بقرع الأرض وما يحيط بها بصورةدورية منتظمة، الأمر الذي يتسبب في إثارة المخاوف الصحية لدى رواد الفضاء وأصحابالأقمار الاصطناعية، نتيجة لتزايد احتمالات تعرض قطعهم الإلكترونية الدقيقةللاحتراق.

ومن جانبه، أكد دانيل بيكر أحد خبراء الطقس الفضائي في جامعةكولورادو الأميركية، أن الظاهرة التي تحدثت عنها الدراسة تم رصدها آخر مرة في الأولمن سبتمبر عام 1859وفي هذا اليوم تحديداً، كان يقوم ريتشارد كارينجتون أحد أبرزرواد الفضاء لبريطانيين برصد ومراقبة الشمس.

وتمكن ريتشارد من دراسة سطحالشمس عبر جهاز التليسكوب الخاص به، ووقتها شاهد أمراً غريباً، هو ظهور وميض ضوئيبراق من سطح الشمس يقوم بالانفصال عنها. وبعد مرور 48 ساعة من رصده لهذا الأمر،بدأت تأثيرات هذا الوميض في الظهور بصورة استثنائية وغير اعتيادية.

وقد تنبأالتقرير أنه بعد مرور 90 ثانية، سوف تبدأ الأضواء في الزوال، لكنها ليست الأضواءالموجودة في السماء لأنها ستظل متلألئة حتى فجر اليوم التالي، لكن الأضواء التيستخفت هي الأضواء الموجودة على الأرض.

ويعتقد العلماء أنه بعد مرور يومينعلى وقوع العاصفة الشمسية العملاقة، ستجف صنابير المياه.

وخلصت الدراسة إلىأن الظاهرة إذا لم تحدث في عام 2012- فقد تحدث في عام 2023، هذا العام الذي سيوافقأقصى قدر تالي من الطاقة الشمسية، لكن عاجلا أم آجلا، سوف يكون تكرار سيناريو ظاهرةكارينجتون أمرا لا مفر منه.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]







منتديات بغدادي - محمد مروان
موضوع: العاصفةالشمسية القادمة ستدمر الأرض (موضوع بالغ الأهمية) الخميس 23 أبريل 2009,

يغيب عنا للأسف الشديد الإهتمام العلمي الذي لا توجد له مساحة نشر أو وسيلةإعلامية تعطيه الإهتمام الذي يستحقه، و من هذا الباب أنشر مقالا هنا عن العاصفةالشمسية التي يتنبأ العلماء بحدوثها في فترة ثلاث أعوام تبدأ عام 2011 على أن تصلذورتها عام 2013


كما هو معلوم فإن الغلاف الجوي في الأرض في ظل ظروفجوية معينة تحدث فيه بعض العواصف، و الأعاصير، و الفيضانات كذلك فإن للشمس غلاف جويو توجد بها عواصف تفوق العواصف في كوكب الأرض حجما و ضررا بعضها ينفجر من سطح الشمسإلى غلافها الجوي و منه ينطلق في الفضاء حسب سرعته و قوته.

يصنف العلماءأنواع العواصف الشمسية إلى نوعان:

شعلات شمسية: (سطوع شمسية)
و هي بشكلمبدئي تكون عبارة عن انفجارات ضخمة على سطح الشمس و تتكون عندما تتشابك مجالاتمغناطيسية شديدة مع بعضها البعض، أثر هذا التشابك تحدث هذه الشعلات الحرارية التيتسبب الإنفجارات.
و يخرج هذا الإنفجار كمية كبيرة من الأشعة الكهرومغناطيسية ومنها أشعة سينية و فوق بنفسجية و إشعاعات و أضواء مرئية وموجات لاسلكية. و الطاقةالتي تحدثها هذه العاصفة تفوق الإنفجار البركاني بمليون مرة.و يمكن رؤية الإنفجارالشعلات الحرارية كضوء أبيض من خلال انبعاثات الأشعة السينية الساطعه و الأشعة فوقالبنفسجية.


الكتل الكرونيليه المطرودة:
و الكرونيلية مشتقه منالطبقة الكرومية و هي طبقة على سطح الشمس سمكها 2500 كيلومتر و تقع على غلاف الشمسو تظهر كحلقة حمراء دقيقة.
و الإنفجارات التي تحدث في هذه الطبقة بسبب المجالاتالمغناطيسية جزئيات شمسية و الكثير من المواد يتم قذفها في الرياح الشمسية، و هذهالعاصفة بالذات قد تسبب كارثة على الأرض في حال صدمت كوكب الأرض و تسبب إضطراباتحادة لبيئة الأرض.
و عندما تحدث هذه العاضفة تطلق اشعه ضوئية تصل للغلاف الجوي وتخترقه خلال ثمان دقائق من حدوثها في الغلاف الشمسي و تسبب اضطرابات لكل الموجاتالكهرومغناطيسية و بالتالي تعطل جميع وسائل الإتصال و الإنترنت و الإشارات السلكيةو اللاسلكية و الأقمار الصناعية. و يلي وصول الاشعة الضوئية بساعه موجات فجائيةتحدث خلل في وسائل الإتصال ايضا و يليها وصول جزئيات من الشمس (جزئيات شمسيه) و هيالعاصفة التي تسمى عاصفة الكتل الكرونيلية المطرودة و تصل لكوكب الأرض من يوم إلىأربعة أيام من بدأ حدوث العاصفة في الغلاف الشمسي، و عند وصولها ستسبب كارثة بمعنىالكلمة حيث ستسبب عواصف عواصف مغناطيسية، و حدوث شفق أو فلق (حدوث سطوع ضوئي كبير)،و ستطفئ جميع الطاقة الكهربائية حيث ستعطب جميع المحولات الكهربائية على وجهالأرض.

و قد حدد العلماء فترة اعادة التيار الكهربائي بعد هذه العاصفة للدولالمتطورة و المتقدمة خلال ستة أشهر بينما الدول النامية ستحتاج إلى عامين لإصلاحالمحولات و إعادة التيار الكهربائي حيث ستدمر الشبكة الكهربائيةبالكامل.

لذا أفضل حل و هو الحل الوحيد الذي اتفق عليه العلماء هو أن يتمإطفاء جميع المحولات و المولدات الكهربائية، كي يتم تفادي هذه العاصفةالكهرومغناطيسية التي ستدمر جميع الأجهزة العاملة من سلكية أو لاسلكية أو محولاتكهربائية أو مولدات كهربائية.




علما بأن لا يوجد مرصد دقيق لتنبأهذه العاصفة قبل وقت حدوثها بالتحديد و قد تم تنبأ حدوثها بسبب فترة نشاط النظامالشمسي حيث أن له دورة زمنية نشطة و المرصد الوحيد الذي يعمل كمرصد جوي فضائيلمراقبة الشمس هي المحطة الفضائية ايس( منشأة المكتشفالمتطورة).






و يمكنها رصد العاصفة قبل وصولها للأرضبساعه واحد فقط, و بالتالي تقديم تحذير قبل حدوث أي عاصفة مغناطيسية بساعه واحدةفقط و هل يمكن تفادي حدوث الأضرار في هذه الساعه و تخيل حجم الكوارث البشرية التيستحدث عند التضحية بإطفاء الكهرباء قسرا لحماية الممتلكات و البشر من ضرر هذهالعاصفة، حيث سينتج حتما موت الكثيرين ممن هم في المستشفيات خصوصا الذين يعيشون علىأجهزة صناعية.


في حال عدم تفادي هذه العاصفة عبر إطفاء جميع المولدات والمحولات الكهربائية، فإن العلماء يتوقعون حدوث كوارث بيئية أكثر، و انتشار للأمراضو تلوث المياه كما أن المناطق التي يوجد بها شح بالماء مثل مناطقنا الحاره سيحدثفيها أضرار كبيره نتيجة عدم توفر المياه مثل انتشار امراض و مجاعات والعطش.



لذا يجب علينا اتخاذ الحيطة و الحذر و اجراء جميع تدابيرالحيطة بدءا من تثقيف العامة و الخاصة حول هذه العاصفة و كيفيةتفاديها.




للمزيد حول العاصفة الشسمية، يمكن الرجوع لهذهالمصادر:

موقع نوافذ عن الكون موقع علمي تعليمي و تثقيفي.
مقال عنالعاصفة الشمسية موقع صحيفة الشرق الأوسط.
العواصف الشمسية موقع مجموعهفيزيائية الشمس جامعة ولاية مونتانا
تحذير سابق حول عاصفة شمسية خفيفة موقعوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا).
مقالة عن العاصفة الشمسية القادمة من موقعالجغرافية الوطنية National geographic
صفحة علوم و تكنولوجيا من موقع البي بيسي العربية.
مقالة عن العاصفة الشمسية القادمة موقع صحيفة سان فرانسيسكوكرونيكال
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]






تبدأمع انتشار أعمدة تموج أخضر وهاج يشبه الأفاعي السامة في السماء

الويل منعاصفة شمسية مدمرة في سبتمبر 2012


الشكل الذي ستكون عليه العاصفة الشمسية في لندن

جريدة الرأيالكويتيه - القاهرة - من أشرف أبوجلالة - (ايلاف)|لخميس 17 يونيو 2010 العدد 11308

عندما تبدأ الشمس في الرحيل عن نهار أحد الأيام في نهاية شهر سبتمبرعام 2012، ستكون البشرية جمعاء على موعد مع حدث تاريخي لم يسبق له أن حدث منذ فتراتزمنية متباعدة، ومن المنتظر له أن يلقي بظلاله على المستويات كافة وسيعمل بشكل كبيرعلى تبديل الكثير من الأمور رأسا على عقب بصورة قد تبدو مذهلة لكثيرين. وسيكون سكانالعاصمة البريطانية، لندن، تحديدا في مقتبل هذه الليلة التي ستكتظ فيها السماءالمعتمة آنذاك بوهج ناري لم يسبق له مثيل على موعد مع كارثة حقيقية تهدد بعودة سكانالكوكب إلى عصر القرون الوسطى نتيجة للعواقب الوخيمة التي ستترتب على تلك الكارثة،والتي ستتجسد في صورة عاصفة شمسية مدمرة للغاية!
وفي الوقت الذي قد يدهش فيهبعضهم من فرط نبرة التشاؤم التي تسيطر على التحذيرات السابقة، إلا أنها وبكل أسفحقيقة مريرة أزاح النقاب عن كامل تفاصيلها تقرير بحثي حديث أجراه فريق من العلماءفي الولايات المتحدة، ونبه إلى أن هذا اليوم المزعوم سوف يشهد مجموعة من الظواهرالكونية والبيئية الغريبة، من بينها انتشار أعمدة لتموج أخضر وهاج يشبه الأفاعيالسامة العملاقة في السماء ! كما ستلوح في الأفق تموجات برتقالية متلاحقة خلالالعرض الأبرز للشفق القطبي أو الأنوار القطبية التي تشاهد في منتصف الشمالي منالكرة الأرضية، والتي تعرف بشفق بورياليس (Aurora Borealis ) في جنوب إنكلترا منذ 153 عاما.
وكشف التقرير الذي نُشر في العدد الأخير في مجلة «نيو ساينتيست» الأسبوعية المتخصصة في العلوم والتكنولوجيا، عن أنه وبعد مرور 90 ثانية، سوف تبدأالأضواء في الزوال. لكنها ليست الأضواء الموجودة في السماء لأنها ستظل متلألئة حتىفجر اليوم التالي، لكن الأضواء التي ستخفت هى الأضواء الموجودة على الأرض. وفي غضونساعة واحدة فقط، سوف تغيب الطاقة الكهربية عن أجزاء كبرى من بريطانيا. وقبل منتصفالليل، سوف تصاب كل شبكات الهواتف المحمولة بأعطال، كما ستصاب شبكة الإنترنت بالشللالتام. وستشوش المحطات التلفزيونية، سواء كانت أرضية أو فضائية. كما ستصاب المحطاتالإذاعية بحال من السكون.
وقبل حلول ظهر اليوم التالي، سوف يتضح أن أمرا جليا قدحصل وأن العالم المتحضر قد انساق إلى حالة من الفوضى والارتباك. وبحسب ما ورد فيالتقرير، فإن بريطانيا وجزءا كبيرا من أوروبا، إضافة إلى أميركا الشمالية سوف تقعجميعها بعد مرور عام واحد فقط في قبضة أشد كارثة اقتصادية في التاريخ. وقبل نهايةعام 2013، سوف يموت 100 ألف شخص من قاطني القارة العجوز بسبب المجاعات. ولن يتم دفنالموتى، ولن تتم معالجة المرضى، وستصاب صنابير المياه بحالة من الجفاف. كما شددالتقرير على أن أول معالم الرخاء والانتعاش سوف تبدأ في الظهور في غضون عقدين أو مايزيد وهى أول حالة انتعاش لأول عاصفة شمسية عملاقة تحدث في التاريخالحديث.
وأشارت الدراسة البحثية أيضا إلى أن مثل هذه الظاهرة المخيفة سبق لهاوأن حدثت من قبل، ليست منذ مدة بعيدة، لكنها من الممكن أن تحدث كل 11 عاما. وأوضحتأن العواصف الشمسية لا تتسبب عادة في إثارة قلق الأشخاص. كما أنها تحدث نتيجة لقيامأسراب من الجسيمات شبه الفرعية المشحونة كهربيا من الشمس بقرع الأرض وما يحيط بهابصورة دورية منتظمة، الأمر الذي يتسبب في إثارة المخاوف الصحية لدى رواد الفضاءوأصحاب الأقمار الاصطناعية، نتيجة لتزايد احتمالات تعرض قطعهم الإلكترونية الدقيقةللاحتراق. وكانت آخر مرة وحصلت فيها تلك الظاهرة هي تلك التي حصلت في الأول منسبتمبر عام 1859. وفي هذا اليوم تحديدا ، كان يقوم ريتشارد كارينغتون أحد أبرز روادالفضاء البريطانيين برصد ومراقبة الشمس.
وباستخدامه لمرشح، تمكن ريتشارد مندراسة سطح الشمس عبر جهاز التليسكوب الخاص به، ووقتها شاهد أمرا غريبا، هو ظهوروميض ضوئي براق من سطح الشمس يقوم بالانفصال عنها. وبعد مرور 48 ساعة من رصده لهذاالأمر، بدأت تأثيرات هذا الوميض في الظهور بصورة استثنائية وغير اعتيادية.
منجانبه، قال دانيل بيكر، أحد خبراء الطقس الفضائي في جامعة كولورادو الأميركية،والذي قام بإعداد التقرير لأكاديمية العلوم الوطنية الأميركية الشهر الماضي: «عامبعد الآخر، تصبح تكنولوجيتنا البشرية أكثر عرضة للمخاطر». كما نوه التقرير إلى أنتكرار حدوث الظاهرة التي رصدها كارينغتون عام 1859 اليوم، سوف يكون لها عواقب أكثرخطورة من مجرد احتراق بعض أسلاك البرق. وتحدث تلك المشكلة نتيجة اعتمادنا علىالكهرباء، وكذلك الطريقة التي تولد وتنقل بها تلك الطاقة الكهربية.
وبعد مروريومين على وقوع العاصفة الشمسية العملاقة، ستجف صنابير المياه. وفي غضون أسبوعواحد، سوف نفقد كل ما بحوزتنا من حرارة وضوء نتيجة لنفاد المخزون، وسوف تنفد جميعالبضائع من الأسواق والمحال التجارية وكذلك منافذ التوزيع وهو ما سيؤدي إلى انهيارالمجتمعات التي نعيش بها. فلن تكون هناك هواتف، ولا أدوية، ولا صناعة، ولا زراعة،ولا غذاء. كما ستنهار نظم الاتصال العالمية والسفر كما ثبت أن بإمكان تلك العاصفةالشمسية العملاقة أن تدمر شبكة الأقمار الاصطناعية التي تعمل بتقنية الـ GPS التيتعتمد عليها جميع خطوط الطيران. وفي النهاية، أوضح التقرير أن الظاهرة قد لا تحدثفي عام 2012- لكنها قد تحدث في عام 2023، هذا العام الذي سيوافق أقصى قدر تالي منالطاقة الشمسية. لكن عاجلا أم آجلا، سوف يكون تكرار سيناريو ظاهرة كارينغتون أمرالا مفر منه.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


خمسدقائق من فيلم وثائقي في قناة المجد عن العاصفة الشمسية وتأثيرها على الكرهالارضية



عاصفةشمسية تهدد الأقمار الصناعية- بقلم د. ديفيد وايتهاوس محرر العلوم بي بي سي أونلاينالجمعة 24 أكتوبر 2003
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





فيمايلي قائمة الدورات الشمسية (يطلق عليها أحيانا بقاع شمسية), التي تم تعقبها منذ 1755م.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


عاصفةشمسيه تخرج القمر الصناعي جلاكسي 15 عن السيطره - May 03, 2010 اخبار فوكسالامريكيه
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


Powerful Solar Storm Could Shut Down U.S. for Months- Fox News -January 09, 2009
عاصفةقوية للطاقة الشمسية يمكنها إيقاف الولايات المتحدة لعدة أشهر - اخبار فوكسالامريكيه
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


Solar storm - BBC Focus Magazine - مجلة التركيز بي بي سي 2010-06-06
العاصفةالشمسية
اذا ضرب واحد فقط العاصفة الشمسية الأرض يؤدي الى تقويض الحياة كمانعرفها. ستدمر إمداداتنا الكهرباء وشبكة الاتصالات ، والعودة إلى الحضارة في القرن 18. ستيوارت كلارك الصحفى العلمي يسأل هل هناك أي طريقة يمكننا أن نحميأنفسنا؟
لقراءة المقالة بالانجليزي :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
Solar Storms Could Be Earth's Next Katrina - February 26, 2010
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


Nasa's 2013 solar flare warning: how much do we need to worry?
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]









3 February 2010
Do not adjust your sets: solar storms could cause blackouts at Olympics
العواصف الشمسية يمكن أن تسبب انقطاع التيارالكهربائي في دورة الالعاب الاولمبية المقبله بلندن
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


A Possible Solar Storm in 2012? by Dr. Michio Kaku on March 31, 2010
عاصفةمحتملة للطاقة الشمسية في عام 2012؟
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


solar storm watch مراقبة العواصف الشمسيه
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



Solar storm creates killer "zombie satellite" May 4, 2010
العاصفة الشمسية الفضائية تؤدي غيبوبةالقمر الصناعي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



The 2012 Apocalypse — And How to Stop It .April 17, 2009
نهاية العالم عام 2012 -- وكيفية وضع حد لها
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





May 4, 2010
ZOMBIESAT ATTACK! SOLAR STORM FRIES SATELLITE'S BRAIN
هجوم زومبيست ! العاصفه الشمسيه يقلي دماغ القمري الصناعي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




ESA satellite detects powerful solar storm April 14, 2010
وكالة الفضاء الأوروبيةالقمر الصناعي (ايس ) يكشف العواصف الشمسية القوية
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



Magnetic-Shield Cracks Found; Big Solar Storms Expected
December 17, 2008
العثور على شقوقفي الدرع المغناطيسي الارضي في مواجهة اي عاصفه شمسية كبيرة متوقعة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




فيلموثائقي بالانجليزي من قناة ديسكفري الامريكيه ستة اجزاء يوضح ماذا قد يحدث من اضراراذا شاء الله بسبب العاصفه الشمسيه





CNN - Solar storm headed for Earth December 14, 2006
السي ان ان - العاصفة الشمسيةالمتجهة إلى الأرض
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



NOAA Space Weather Scales
National Oceanic and Atmospheric Administration- USA
جداول اجواء الفضاء
موقع الادارة الامريكيه الوطنية لدراسة المحيطات والغلافالجوي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



Solar Storm Threat Analysis
العاصفة الشمسية تحليل التهديد2007
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

2013 Solar Storm Could Create Widespread Panic
يمكن للطاقة الشمسية العاصفة 2013إنشاء ذعرا واسع النطاق 15 June 2010
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]






New forecasting method predicts solar storms
Humans living in space would have up to one hour's warning
Feb. 19, 2008 - موقع قناة الاخباريه الامريكيه msnbc
طريقة جديدة يتوقع التنبؤ العواصف الشمسية
والبشر الذين سيعيشون فيالفضاء قد يستطيعون تحذير الارض بساعة واحدة قبل وصول العاصفه
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




موقعاخبار اجواء الفضاء
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


Solar Storm Cycles Unpredictable, Says University Of Colorado Professor
Feb. 17, 2005
دوراتالعاصفة الشمسية لا يمكن التنبؤ بها ، برفسور جامعة كولورادو
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


Shielding grids from solar storms - The magnetic storms that flare
Shielding grids from solar storms Geomagnetic disturbances are a real danger to some grids—2000
شبكات التدريع الطبيعيه من العواصف الشمسية فيها اضطراباتجيومغنطيسية تشكل خطرا حقيقي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




More Active Sun Means Nasty Solar Storms Ahead June 2010
نشاط شمسي اكثر يعني عواصف شمسيه قادمه
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

Jun 10- 2010 Coming solar storms could be 20 times worse than Katrina
يمكن أنالعواصف الشمسية القادمة ستكون 20 مرة أسوأ من كاترينا
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



Calming Effect of a Solar Storm 28 Apr 2008
تهدئة تأثير عاصفة شمسية
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alemarageography.yoo7.com
 
العاصفه الشمسيه المرتقبه يتوقع حدوثها قبل نهاية 2013
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجغرافية :: الجـغـرافـيـــــــة الطـبـيـعـيـــــــــة-
انتقل الى: